شنفرى آخر الزمان

صعلوك، لا مكان له في هذا العالم.

برد و كهرباء و انترنيت

2 تعليقان

تكاتفت عدة ظروف لتمنعني من المرور على مدونتي على وردبريس لكي أدخل و اتابع جميع الوصلات التي ترونها و التي لا ترونها على جانب الصفحة، بالنسبة لي هي نقطة انطلاق لأزور المدونات الأخرى لا لأكتب فيها عادة.

لكن حتى القراءة بدأت أحس إني محروم منها، في الفترة الأخيرة أصبحت الانترنت بطيئة جدا، و خاصة الدخول إلى المدونات، كأن هنالك شخص يراقبني و يقرأ معي و يضع يده على الصفحة محاولا اتمام قراءتها بعد أن سبقته بذلك، هذا الشخص ليس خفيا، احس بأنفاسه إلى جانبي، حتى دقات قلبه احس بها.

أنه السنيفر، (ليس السنافر) الشمام الذي تم نقله إلى داخل حدود سوريا ليقوم بمراقبة كل ما يجري على الانترنت، على مايبدو أنه أصابه الداء السوري و بدأ بممارسة عمله بالبطيء الحكومي المعروف.

لا استطيع الكتابة من شدة البرد إذ لا يوجد مازوت إلى الآن في الخزان، أحاول الكتابة بجانب مدفأة الكهرباء، لكن اصابعي تتكسر و ترجف لتكتب الحرف مرتين، انظروا، ببرردد.

أكتب و أكتب لتنقطع الكهرباء و يبقى جزء من مقالتي محفوظا على الجهاز تعاني ألما في المؤخرة، و عقلي مازال مستغرقا في التأليف، و تتراكم الكلمات في دماغي منتظرا مجيء الكهربا، لكن يسبقه النوم، لاستقيظ في الصباح مراجعا ما كتبت لأقول ماذا كنت اريد من هذا، لن اعكر يومي به.

تبقى المدونة مبتروة بحاجة إلى ساعة صفاء ذهنية لاتمها و لكني ابدأ بواحدة جديدة في المساء.

أفكر في شراء “لابتوب” ببطارية طويلة الأمد لأكتب عند لحظات الابداع الذهني في السرير تحت الغطاء الصوفي، و لكن للأسف لا يوجد نقود، و إن وجدت سيكون مصيرها خزان المازوت.

سامحوني لقلة الكتابة لأن لي صديقا يسبقني ليكتب بعض الأفكار التي تجول بمخي بطريقة أفضل مما أريد:رياض حمادي

Advertisements

Written by shanfara

2011-11-16 في 01:02

أرسلت فى خربشة

2 تعليقان

Subscribe to comments with RSS.

  1. بالنسبة للبرد صديقي ما نقدر حتى نسب البرد ظروف طبيعية ايش نعملها وكمان محبش الشتم
    بالنسبة للكهرباء الحال من بعضه عندنا مقطوعة 22 ساعة يوميا
    أما بالنسبة لرياض صديقك فهذا اكيد عاملك هاكر وعم يلطش تدويناتك بس مش من كومبيوترك , من عقلك – المرة القادمة بكر بكتابة التدوينة لا تفكر بها أو فيها لأنك عندما تبدأ تفكر بها أكون أنا قد لطشتها
    تصبح على وطن أجمل وشكرا على الإشادة صديقي كنت قلتلك خذ شمع او فوانيس صينية مافي عندكم؟
    انا معظم تدويناتي على فكرة كتبتها عالورق ومعي اطنان من الورق تنتظر دورها في الطباعة على اللاب واحيانا اصحوا من النوم بس عشان ادون فكرة من سطر او سطرين واحيان اسيب النوم واقعد في الكتابة احنا ورانا حاجة
    دمت بود صديقي ورد على ايميلك
    🙂

    رياض Riyadh

    2011-11-16 at 18:45

  2. عندنتا شمع كافي و شواحن صينية، لكنها تكفي للكتابة على الورق، و انا لا أثق به ليكون شاهدا علي.

    شكرا لك على تعليقك بدأت أحس بالوحدة، في هذا العالم المشحون.

    shanfara

    2011-11-17 at 23:36


اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: