شنفرى آخر الزمان

صعلوك، لا مكان له في هذا العالم.

يا شيخ

2 تعليقان

فتوى تيمم و اتهمهم بالقتل:

سَمِعَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ ، يُخْبِرُ أَنَّ رَجُلا ، أَصَابَهُ جَرْحٌ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، ثُمَّ أَصَابَهُ احْتِلامٌ ، فَاغْتَسَلَ فَمَاتَ فَبَلَغَ ذَلِكَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : ” قَتَلُوهُ قَتَلَهُمُ اللَّهُ أَلَمْ يَكُنْ شِفَاءُ الْعِيِّ السُّؤَالَ ” فَبَلَغَنَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُئِلَ عَنْ ذَلِكَ , فَقَالَ : ” لَوْ غَسَلَ جَسَدَهُ ، وَتَرَكَ رَأْسَهُ حَيْثُ أَصَابَهُ الْجَرْحُ ”

المرجع

ياالبوطي

افتي على كيفك، الله يقتلك شر قتلة، تموت تحت بواط الناس بدون توبة انشاء الله.

عن الأوزاعي عن عطاء بن أبي رباح عن ابن عباس (رضي الله عنهما): أنّ رجلاً أصابه جرح في عهد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فأُمِر بالاغتسال، فاغتسل فمات، فبلغ ذلك رسول الله (صلى الله عليه وسلّم) فقال: قتلوه قتلهم الله، ألم يكن شفاء العيّ السؤال.

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=15

Advertisements

Written by shanfara

2011-12-26 في 23:43

أرسلت فى شرشحة

2 تعليقان

Subscribe to comments with RSS.

  1. لم أفهم معنى الحديثين
    وما مناسيتها ؟
    وماهي الفتوى ؟

    رياض Riyadh

    2011-12-31 at 19:08

  2. عندنا أهل السنة نعتبر أن الصحابة من أهل الفقه، و هذا الحديث له عدة روايات، أغلبها من درجة “حسن” و عند البوطي الأحاديث الضعيفة مثل التي بدرجة الصحيح فهو يستشهد بأحاديث لم أجدها حتى في الكتب، لذلك فلا مشكلة مع درجة هذا الحديث.

    و القصة أن أحد الصحابة أصيب في جرح غائر في رأسه، و احتلم، لذلك يضره الاغتسال، فاستشار أصحابه في أن يتيمم و في بعض الروايات استفتاهم، هنالك حديث سمعوه عن الرسول عليه الصلاة و السلام قال “إذا حضر الماء بطل التيمم” و لذلك عليه افتوه بأنه لا يجوز أن يتمم طالما الماء موجود و عليه أن يغتسل، هم اجتهدوا و عملوا بما قال لهم الرسول عليه الصلاة و السلام، فمات الرجل بسبب ذلك (عفن الجرح).
    عندما رجعوا ذكروا ذلك للرسول، فلم يقل لهم، أنتم اجتهدتم و لكم أجر على ذلك، بل اتهمهم بالقتل و دعا عليهم، و كل ذنبهم أنهم أفتوا من حديث الرسول نفسه و هم الصحابة، من الحديث نفسه العاقل يستنتج بأنه يجب أن يحكم عقله قبل الالتزام بحديث.

    البوطي، يقوم على المنابر و يجتهد بتفاويه التي ستكون سببا في تأزم الوضع و قتل الكثيرين، و ينزل من على المنبر ثم يقول أنا اجتهدت إن أصبت فلي أجران و إن أخطأت فلي أجر واحد.

    shanfara

    2011-12-31 at 20:47


اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: