شنفرى آخر الزمان

صعلوك، لا مكان له في هذا العالم.

أبوكاليبتو

leave a comment »

كان ياما كان قي قديم الزمان
كانت إحدى قبائل المايا تعيش في أمان و سعادة

فجأة جاء من قبيلة أخرى رجال، حرقوا القرية، دمروها فوق رؤوس اهلها.

قتلوا أهل القرية، خطفوا الرجال و النساء و شردوا الأطفال.

باعوا النساء كالعبيد و باعوا الرجال لملك تلك البلاد ليتم تقديمهم كقرابين للآلهة.

تم قتل الرجال و انتزاع قلوبهم، بينما كان أنصار الملك و اتباعه من الشعب يحتفلون و يرقصون، و يتمرغون بدماء الضحايا فرحين.

حتى ابن الملك كان حاضرا لمراسم القتل، حتى يعتاد عليها عندما يرث الحكم.

و حين خسفت الشمس، أعلن الملك كاذبا على شعبه ارتفاع الغمة و انتهاء الأزمة التي تمر بها البلاد.

في النهاية، وصلت جحافل الغزاة إلى تلك البلاد، لتختفي بعدها قبائل المايا من الوجود.

المرجع

apocalypto
http://www.imdb.com/title/tt0472043/

Advertisements

Written by shanfara

2012-04-18 في 23:03

أرسلت فى خربشة

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: