شنفرى آخر الزمان

صعلوك، لا مكان له في هذا العالم.

وصلت متأخرا، سيدي الرئيس

3 تعليقات

في الماضي منذ شهرين، لا أذكر، كان احد اصدقائي يقوم بتوصيل بعض المونة إلى إحدى المستودعات التي تعنى بتوزيعها على العائلات المنكوبة، رز ، و برغل، و مواد غذائية، قبل أن يصل شاهد رجال الأمن قد انقض على المستودع و اعتقل العاملين فيه و صادر المواد كلها.
بعد كم يوم من اشاعة هذه الحوادث خرج الرئيس الأسد على الشاشة الرسمية هو وزوجته، باسمين يقومون بتعبئة المواد الغذائية لتقديمها كمساعدات للعائلات و الأطفال المنكوبين، عندها انفجر صديقي و قال: “مونتنا مونتنا، حمى تسلأك شو ما بتقدر تشتري من مصاريك، ضروري تسرئا”

على ما يبدو أنك تأخرت في إرسال المساعدات للهؤلاء الأطفال، أو ربما لم تجدهم، أوأنك أرسلت غير تلك المساعدات؟!!!

Advertisements

Written by shanfara

2012-05-28 في 22:18

أرسلت فى شرشحة

Tagged with , ,

3 تعليقات

Subscribe to comments with RSS.

  1. يقال بأن هيكل صرح بأن وراء أعمال العنف في سورية شركة مرتزقة بلاك ووتر هل يمكن ان يكون هذا صحيحا ؟!
    ثم ما مصلحة الدولة في قتل الأطفال ؟!!!!

    رياض Riyadh

    2012-05-30 at 08:55

  2. الدولة لم تأمر بقتل الأطفال، لا يوجد دولة أصلا لكي نستخدم هذا المصطلح هنا.
    طريقة القتل طريقة تشفي، تعتمد على فكر طائفي، ربما سنشاهد عكسه كاجراء انتقامي للأسف و أرجو ألا يحدث.

    الذين دخلوا لقتل العائلات، اعطوا الأوامر للجيش بوقف القصف على المنطقة، المنطقة كما كل المناطق الساخنة محاصرة بالدبابات و الجيش و الأمن و المرتزقة، لايمكن لأحد الدخول و الخروج بسهولة، أنا نفسي اعيش هذه الظروف نفسها.

    تم إيقاف القصف، دخلت تلك المجموعات (العلوية من القرى المجاورة) تم القتل و الذبح، خرجت المجموعات، تم اعطاء الأمر باعادة القصف.
    هذه المجموعات هي الحاكم الحقيقي، نعرفهم بالاسماء و نعرف اين يسكنون و كيف يتجولون، حتى بشار الأسد يأخذ أوامره منهم و لا يجروء على التصرف عكس ذلك، انا اسميه الديكطرطور لا ديكتاتور.

    وهذه ليست أول مرة، و لكن المراقبين فضحوا الأمر، فتم اعلانه على أن “الجيش الحر” هو من قام بهذا الأمر، الأسر التي قتلت هم أسر الجيش الحر نفسه، لايمكن أن يقتلوا أسرهم، كقصة أخو صديقي في حمص الذي تم اتهامه في الاعلام الرسمي على انه معه انفصام شخصية.

    هتلر كان يستعمل نفس الأسلوب، امريكا كانت تقصف المدارس وتقتل العائلات لنفس الأسباب، من فيتنام إلى العراق.

    هذا ماحدث سابقا و المفروض ان نكون قد اكتسبنا خبرة في ذلك لنعيه و لا نبدي استغرابنا!

    هذا مايحدث و يتم التغطية الآن عليه من الدولة، و يتكرر و يتم التغطية عليه من الدولة، الآن أنا واثق تماما أنها تتصرف كدولة احتلال.

    المشكلة أني لا احب من يدافع عن قتلة الأطفال، الدولة أمرت بقتلهم أم سمحت بالقتل سيان، كل من يدافع أو حتى يسكت بالنسبة لي لا يقل اجراما عن قاتل الأطفال.

    shanfara

    2012-06-05 at 18:28

  3. من “هيكل”؟
    “بلاك ووتر” هذه احدى اكاذيب النظام المضحكة؟

    إذا كان هيكل هذا يتكلم عن دخول “بلاك ووتر” إلى هنا، فهو إما يتاجر بدم السوريين لكي يضع بعض تحليلات، أو أن عقله لا يصدق ما يسمعه، بدلا من أن يصاب بحالة الذهول مثلنا فتوقفنا فارغي الفم، مذهولين أو أن نبدأ بالصراخ، حتى انصار النظام في الداخل غيروا لهجتهم من العار الذي وصلهم، و لكن بعد أن تمالكوا الصدمة، عادوا لنشر الأكاذيب، إلى ان انقسم الناس هنا غلى قسمين قسم يعرف الحقيقية و لكن يضع مصلحته فوق كل شي، أو قسم يعرف الحقيقة أيضا و لكن انسانيته تأبى ان تقبل بهذا، لم يعد هنالك قسم ثالث فقط قسمين.

    ربما هؤلاء الأطفال سوف يرهقون الدولة طغيانا فتمت تصفيتهم.

    shanfara

    2012-06-05 at 20:18


اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: